لقد اشتركت بنجاح في مدونة أحمد
عظيم! بعد ذلك ، أكمل عملية الدفع للوصول الكامل إلى مدونة أحمد
مرحبا بعودتك! لقد نجحت في تسجيل الدخول.
نجاح! تم تنشيط حسابك بالكامل ، يمكنك الآن الوصول إلى جميع المحتويات.
.تم تحديث معلومات الفواتير الخاصة بك
فشل تحديث معلومات الفواتير.

حياة لن تتكرر ابداً

الحياة ليست بروفة نستطيع تكرار الأحداث فيها بشكل مستمر، وكل ذكرى إذا لم تسجل فهي قابلة للنسيان والضياع. نعيش دائماً مع أنفسنا لحظات تأمل لما قدمناه في حياتنا، ونفاجئ أن هناك شعور يرافقنا وهو الشعور بالذنب لأن في كل مرة نحاول نتذكر التفاصيل تخوننا الذاكرة. الكتابة هي أقدم وأعظم وسيلة لاختزال الذكريات

أحمد الشمراني
أحمد الشمراني

بعد انقطاع طويل، آثرت على نفسي أن ابدأ بالكتابة من جديد في عام 2021 ومشاركة بعض من الماضي الجميل مع نفسي وأحبائي. بعد فترة العشرينيات من العمر ودخولي في الثلاثين، لاحظت أني بدأت بنسيان ذكريات ومواقف كثيره حدثت لي خلال السنوات الماضية، وللأسف بدأت بنسيان أسماء وأماكن كنت أحفظها عن ظهر قلب، لكن مؤمن تماماً أن النسيان هي آفة العقل التي جُبل الإنسان عليها منذ الصغر، وتزداد بالتأكيد عند الكبر! تخيل معي أنك أخذت صورة جماعية مع شخصيات قدمت لك الكثير من المساعدة والآن تجد صعوبة في استذكار الأسماء والمواقف، أحزن جداً عندما أحاول ولكن تخونني الذاكرة. بدأت الآن في هذا العمر أهمية الاحتفاظ بالمذكرات، وتسجيل المُلاحظات، وتخليد المواقف، لأنه بالتأكيد سيأتي عليك عمر قادم لن تستطيع تذكر الكثير وستكون مذكراتك هي الوسيلة الوحيدة للعودة للماضي وإنعاش الذاكرة.

هذه الخاطرة كان سبب كتابتها أنني قمت بمراجعة قائمة/جهات الاتصال التي أحتفظ فيها منذ أكثر من عشر سنوات، ووجدت أسماء كثيره متأكد أنه جمعتني معها لقاءات كثيره ولكن للأسف لم أستطع تذكر الوجوه أو التفاصيل. بدأت مؤخراً باستخدام أسلوب مختلف عند تسجيل أي رقم جديد، وهو أن أقوم بكتابة ملاحظة مميزة عن الشخص تساعدني على التذكر مستقبلاً، والحمد لله الطريقة كانت فعالة لاستذكار التفاصيل وتحفيز العقل 👍🏼

أفكار قصيرة 💡

أحمد الشمراني

أحمد الشمراني بدأ التدوين من عام 2006 في مدونة خاطرة بيضاء، من أوائل المدونين السعوديين في تلك الحقبة الزمنية. طالب علم في هذه الحياة، مُتخصص في إدارة الموارد البشرية. مُبتعث سابق لبلاد العم سام.